Header Ads

القوات المسلحة تحتفل بمرور 101 عام على مشاركة مصر فى


القوات المسلحة تحتفل بمرور 101 عام على مشاركة مصر فى الحرب العالمية الأولى ...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إحتفلت القوات المسلحة بمرور 101 عاماً على المشاركة المصرية فى الحرب العالمية الأولى ، وما قدمه الجيش المصرى من بطولات وأعمال جليلة ساهمت فى الإنتصار للقيم والمبادئ الإنسانية .
بدأت المراسم بعرض فيلم وثائقى تناول المشاركة المصرية مع قوات الحلفاء خلال الحرب العالمية الأولى فى آسيا وأفريقيا ، وعلى الجبهة الأوربية بمائة ألف مقاتل من سلاح العمال والهجانة ، فكانوا سبباً رئيسياً فى إنتصار الحلفاء وإستشهد عدداً منهم ودفنوا بمقابر الكومونولث بأوربا ، ومنح العديد منهم وسام فيكتوريا الذى يعد أرفع الأوسمة العسكرية التى تٌمنح للقادة الذين أثروا فى تاريخ البشرية .
وألقى اللواء أح / جمال شحاتة رئيس هيئة البحوث العسكرية كلمة إستعرض فيها جهود هيئة البحوث العسكرية فى توثيق تاريخ العسكرية المصرية الحافل بالإنجازات والتى من بينها المشاركة المصرية فى الحرب العالمية الأولى وما قدمته من بطولات وتضحيات أشادت بها جميع الدول .
كما ألقى الدكتور / أشرف صبرى الباحث فى تاريخ مصر العسكرى كلمة إستعرض فيها العديد من الوثائق التى تؤكد بطولات الجيش المصرى ودعمه لدول الحلفاء فى تلك الحرب .
وتضمن الإحتفال محاضرة بعنوان الجيش المصرى عبر العصور بإعتباره أقدم جيش نظامى عرفه التاريخ وكيف حافظ على أركان الدولة المصرية وحضارتها وموروثاتها الثقافية منذ عهد الفراعنة وصولاً للعصر الحديث بفضل إصطفاف الشعب المصرى وتلاحمه مع قواته المسلحة فى مواجهة التحديات .
وفى نهاية الإحتفال ألقى اللواء أح / أحمد أبو الدهب مساعد وزير الدفاع كلمة بالإنابة عن الفريق أول / صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى أكد فيها على دور الجيش المصرى على مر العصور ودوره فى الحفاظ على أمن وسلامة الوطن عبر تاريخه المشرف من العطاء والتضحيات وحفاظه على التقاليد العسكرية ، مؤكداً أن الجيش المصرى يستمد قيمه وتقاليده من حضارته الراسخة التى تضرب بجذورها أعماق التاريخ .
وأشار إلى حرص القوات المسلحة على الإحتفال بهذه المناسبة يأتى تجسيداً لدور مصر المحورى فى حفظ دعائم الأمن والإستقرار وإرساء القيم والمثل الإنسانية إقليمياً ودولياً.
وفى نهاية الإحتفال تم رفع علم مصر إلى جانب أعلام دول الحلفاء وسط حضور عدد من السفراء والملحقين العسكريين للدول العربية والأجنبية بمصر وعزفت الموسيقات العسكرية سلام العلم ، كما أقيم على هامش الإحتفال معرضاً للصور والوثائق السرية التى رٌفع الحظر عنها من الأرشيف الوطنى البريطانى والفرنسى وكبرى الجامعات الأوربية ، والتى توثق مشاركة الجيش المصرى فى الحرب العالمية الأولى .
حضر الإحتفال عدد من كبار قادة القوات المسلحة وعدد من الشخصيات العامة والإعلاميين وطلبة الكليات والمعاهد العسكرية وأكاديمية الشرطة وعدد من طلبة الجامعات .

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.