Header Ads

خلال لقاءه أسر الشهداء ومصابى العمليات الحربية ومشاركتهم الإفطار


خلال لقاءه أسر الشهداء ومصابى العمليات الحربية ومشاركتهم الإفطار .. القائد العام : أؤكد للجميع أن لمصر قوات مسلحة قوية وقادرة على إقتلاع جذور التطرف والإرهاب الأسود .
ثورة الثلاثين من يونيو صححت المسار وأعادت لمصر قوتها وريادتها ...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أكد الفريق أول / صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى أن التاريخ العسكرى سيظل يذكر بكل الفخر والإعتزاز تضحيات وبطولات رجال القوات المسلحة الأبطال الذين حملوا الأمانة المقدسة بكل الصدق والإخلاص والوفاء للمهام التى كلفهم بها الشعب فى الدفاع عن أمن الوطن وإستقراره ، جاء ذلك خلال لقاءة بعدد من أسر الشهداء ومصابى العمليات الحربية ومشاركتهم الإفطار .
ونقل القائد العام تحيات وتقدير الرئيس / عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة لأسر الشهداء ومصابى العمليات عرفاناً لما قدموه من بطولات وتضحيات فى سبيل أمن الوطن وإستقرار شعبه العظيم ، مضيفاً أن الإحتفال بأسر الشهداء والمصابين يأتى تزامناً مع إقتراب ذكرى ثوره الـ30 من يونيو التى صححت المسار وأعادت لمصر قوتها وريادتها ، وبعد أيام قليله من الإحتفال بذكرى إنتصار العاشر من رمضان الذى أعاد لمصر وللأمة العربية أمجادها وعزتها .
وأشار القائد العام إلى أن أسر الشهداء والمصابين لهم فى قلب كل مقاتل من أبطال القوات المسلحة مكانة خاصة لا ينازعهم فيها أحد لأنهم إفتدو مصر بأرواحهم ودمائهم الطاهرة ليعيدو للوطن عزته وللشعب المصرى أمنه وسلامته وأضاف " أن مصر اليوم فى عهدها الجديد تدين لكم ولأبنائنا الشهداء بما وصلت إلية من تقدم وإزدهار ، فبفضلهم إنطلقت كتائب التعمير من أبناء الوطن للعمل والتشييد يزرعون الحب والأمل فى النفوس ويغرسون الخير فى القلوب ، معززين فى النفوس والعقول أسمى معانى الوطنية وقيمها ومبادئها فى ولاء وحسن إنتماء لمصر وشعبها .
وأكد الفريق أول / صدقى صبحى أن لمصر قوات مسلحة قوية وقادرة على إقتلاع جذور الإرهاب الأسود من فوق كل الأراضى المصرية ، وأن رجالها على إستعداد دائم للوفاء بمهامهم ومسئولياتهم مهما بلغت التضحيات ، ودرء أية أخطار قد تهدد الوطن أو سلامة ووحدة أراضية ، وأنها قادرة على حماية حضارة شعب مصر وصون إنجازاتة وتحقيق تطلعاتة المشروعة فى التنمية والرخاء وبناء مصر الحديثة .
مشيرا إلى أن القوات المسلحة ستظل البيت الرحب الذى يستقبل أسر الشهداء والمصابين بكل الإعزاز والترحيب ويرعى مصالحهم الصحية والإجتماعية ويحقق لهم كل أسباب الحياة الكريمة ، وفاء لعطاء شهدائنا الأبرار ومصابى العمليات وتقديراً لتاريخهم العسكرى المشرف .
ومن جانبهم أكد أبناء وأسر الشهداء والمصابين على تقديم عظيم الشكر والعرفان للقوات المسلحة وللسيد القائد العام للقوات المسلحة على ما يقدم لهم من رعاية وإهتمام وأن عزائهم الوحيد في فقدان ذويهم هو أستعادة الأمن والإستقرار وإقتلاع جذور الإرهاب التى تسعي للنيل من مصر وشعبها ، مؤكدين على الإهتمام الكبير والرعاية المستمرة التى تقدمها القوات المسلحة لهم ولأبنائهم .
حضر اللقاء الفريق / محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من قادة القوات المسلحة .

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.