Header Ads

الفريق / محمود حجازى يشهد المرحلة الرئيسية للمشروع التكتيكى بالذخيرة


الفريق / محمود حجازى يشهد المرحلة الرئيسية للمشروع التكتيكى بالذخيرة الحية " فاتح 25 " ..
الوحدات الميكانيكية والمدرعة مدعومة بالقوات الخاصة تنفذ مهام فى العمق وتدمر الإحتياطيات المعادية ..
قوات التدخل السريع تشارك فى نجدة هدف حيوى وتطهر منطقة حدودية من المتسللين ..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
شهد الفريق / محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة ، المرحلة الرئيسية للمشروع التكتيكى بالذخيرة الحية " فاتح - 25 " الذى نفذه أحد تشكيلات المنطقة المركزية العسكرية وإستمر لعدة أيام ، والذى يأتى فى إطار خطط التدريب السنوية لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة ويتواكب مع إحتفالات مصر والقوات المسلحة بالذكرى (43) لإنتصارات أكتوبر المجيدة .
شارك فى تنفيذ المرحلة عناصر المشاه الميكانيكى والوحدات المدرعة والمدفعية وعناصر المقذوفات الموجهة المضادة للدبابات وتشكيلات من القوات الجوية ووسائل الدفاع الجوى وعناصر من الوحدات الخاصة وقوات التدخل السريع .
بدأت المرحلة بقيام المقاتلات والطائرات متعددة المهام بتنفيذ طلعات إستطلاع ومعاونة لدعم أعمال قتال القوات وتدمير الإحتياطات المعادية بمساندة المدفعية ذات القوة النيرانية المباشرة وغير المباشرة ، وقامت القوات المهاجمة بدفع المفارز الميكانيكية والمدرعة لتطوير الهجوم وإختراق الدفاعات المعادية وتدميرها بمعاونة الطائرات الهيلوكوبتر المسلح وعناصر المقذوفات الموجهة المضادة للدبابات ، وتطوير الهجوم لإحتلال خط حيوى فى العمق والتعزيز عليه بالتعاون مع قوات الإبرار الجوى الصديق .
وتضمنت مراحل المشروع دفع مجموعات القتال من قوات التدخل السريع للمشاركة فى نجدة أحد الأهداف الحيوية فى العمق وتطهير إحدى القرى الحدودية من العناصر المسلحة المعادية المتسللة داخل القرية .
كما قامت الوحدات الفنية والإدارية بإستعادة الكفاءة القتالية للقوات القائمة بالهجوم وفتح خطوط الإمداد بالمياة والوقود والتعيينات وورش الصيانة والإصلاح للأسلحة والمعدات ، وفتح مستشفى ميدانى لتنفيذ أعمال الإخلاء الطبى وتقديم العلاج للمصابين .
ظهر خلال المرحلة مدى الدقة فى التعامل مع الأهداف الميدانية وإصابتها من الثبات والحركة ، وما وصلت إليه العناصر المشاركة من مهارات ميدانية وقتالية عالية وقدرة على إستخدام الأسلحة والمعدات ، وتنفيذ أعمال التجهيز الهندسى بما يلائم طبيعة الأرض وتنفيذ المهام المخططة والطارئة بإستخدام أحدث وسائل السيطرة والتعاون .
وفى نهاية المرحلة أشاد رئيس الأركان بالأداء المتميز الذى وصلت إليه القوات المنفذة للتدريب وأداء المهام القتالية والنيرانية فى الوقت والمكان المحددين ، مؤكداً حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على الإهتمام بتطوير وتحديث القدرات القتالية والفنية لكافة الوحدات والتشكيلات بما يمكنها من تنفيذ المهام المكلفة بها لحماية الوطن وصون مقدساته ومواجهة الأخطار والتحديات التى تهدد أمن مصر القومى .
كما ناقش الفريق / محمود حجازى عدداً من القادة والضباط المشاركين بالتدريب فى إسلوب تنفيذهم للمهام والواجبات المكلفين بها ، وإستمع لأسئلة وإستفسارت دارسى الكليات والمعاهد العسكرية والإجابة عليها من مخططى ومنفذى المناورة لصقل مهارة الدارسين ونقل خبرات التدريب وتعميق الدروس المستفادة منه .
كانت المراحل الأولى للمشروع قد تضمنت رفع حالات الإستعداد القتالى والتحرك والفتح على الخطوط المختلفة ودفع القوة الرئيسية لإقتحام الحد الأمامى لدفاعات العدو وتدمير أنساقه إستخدم خلالها أحدث نظم مقلدات الرماية "المايلز ".
حضر المرحلة الفريق / أسامة عسكر وعدد من كبار قادة القوات المسلحة وعدد من دارسى الكليات والمعاهد العسكرية من المصريين والوافدين من الدول الشقيقة .

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.